قم بتحسين تمارينك: اجمع بين التمارين القلبية وتمارين تقوية العضلات لنتائج مذهلة!

 




توصل العديد من الخبراء إلى أن من الأفضل فصل التمارين القلبية عن تمارين تقوية العضلات لزيادة كفاءة كل اختصاص عبر توفير المزيد من الطاقة والجهد.


عندما يتم دمج هذين النوعين من التمارين في نفس الجلسة التدريبية، يعتقد البعض آخر أن أياً كان التمرين الذي يتم في المرتبة الثانية سيتأثر بالضرورة بالتمرين الذي تم قبله، وسيكون له تأثير سلبي، نظرًا لأن لديك عادة مزيد من الطاقة في بداية الجلسة مقارنةً بنهايتها.


إذا كان هدفك ليس بالضرورة أن تصبح رياضياً محترفاً أو نموذجًا لللياقة البدنية، فليس عليك أن تكون صارمًا جدًا مع نفسك وروتين التمارين الرياضية الخاص بك! إليك بعض الأفكار والنصائح لمساعدتك في دمج هذين النوعين من التمارين:


1. قم بأداء التمارين القلبية وتمارين تقوية العضلات في أيام مختلفة.


هذا حلاً بسيطًا، ولكن باستخدام هذا الخيار، قد تنتهي بزيادة عدد الجلسات التدريبية الأسبوعية لتعويض التدريبات المتخصصة في كل من التخصصين (القلبي أو تقوية العضلات). ومع ذلك، ستستفيد كل جلسة من طاقة أفضل وكل انتباهك، وستشعر بالتأكيد بالمتعة من فعل شيء مختلف كل يوم.


2. قم بأداء التمارين القلبية وتمارين تقوية العضلات في أوقات مختلفة من اليوم.


على سبيل المثال، يمكنك أداء التمارين القلبية في الصباح وتمارين تقوية العضلات في نهاية فترة ما بعد الظهر. هذا الخيار مناسب بشكل خاص لأولئك الذين يرغبون في منح أجسامهم وقتًا للاستراحة بين الجلسة الصباحية والجلسة التي تليها. ومع ذلك، يتطلب ذلك أداء تمارين مرتين في اليوم، مما يحتاج إلى الوقت والطاقة.


3. قم بأداء التمارين القلبية وتمارين تقوية العضلات في نفس الجلسة.


هذا الخيار يوفر لك الوقت، خاصة إذا كان لديك جدول زمني مزدحم. عند دمج النوعين من التمارين، اختر أولاً التمرين الأكثر أهمية بالنسبة لك، ثم الجري وراءه بالتمرين الثانوي.


4. قم بضبط نوع ووقت التمارين.


إذا كنت تملك وقتاً أكثر خلال الأسبوع، حاول تنويع التمارين يومياً. إذا كنت محظوظًا بأن تنتهي من العمل مبكراً، فأضف بعض التمارين القلبية فور الانتهاء، كن مبدعًا، وستجد العديد من الطرق لتخطيط جلسات التمرين الخاصة بك.


5. قم بممارسة التدريب المتنوع أو المتناوب.


التناوب بين التمارين القلبية وتمارين تقوية العضلات يسمح لك بدمج هدفين مختلفين مع حرق المزيد من السعرات الحرارية. هذا هو الحلا المثلى إذا كنت تعاني من نقص الوقت.


قد تكون هناك فوائد أخرى في دمج النوعين من التمارين في نفس الجلسة. العديد من الدراسات أظهرت أيضًا أن النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن وأدوا تمارين متعددة خلال جلسة واحدة قد حرقن مزيد من الدهون.


إرسال تعليق

أضف تعليقك هنا

أحدث أقدم

نموذج الاتصال